٢٩.٨.٠٧

عمال

السادسه الا ربع صباحا السماء تبذل جهدها في رفع الستاره السوداء لتعلو الشمس وتحتل السماء للساعات القادمه الشوارع احتلتها سيارات العمال نحو نهار اخر من العمل وانا مع حمل تقيل من النعاس اجمع زملائي في العمل وفيروز تغني ضاق خلقي يا صبي من هالجو العصبي...
انتظر قدوم عامل جديد لينضم الينا اليوم في يومه الأول...انتظره بالقرب من الجامع مثلما قال لي احد الأصدقاء الذي سألته عن عمال يبحثون عن عمل , ووجهني الى ذلك الشاب الأسمر الذي أراه مقبلا يحمل كيس زاده, يأتيني هروله يصبح علينا ويعتذر ان كان قد تأخر...
تعرفنا على بعض , لاحظت ان لهجته ليست محليه
فسالته... انتي من وين؟
- انا جنين.
- اه يعني متجوز من هون؟
- لا يازلمه مالك؟..انا مش متجوز

صمت تام في السياره حتى فيروز انقطع غنائها وسط اغنيه مش كاين هيك تكون الظاهر انه الديسك تخشط كتير..وهنا دبت في الحيره ووقعت في موقف الذي طالما تحاشيته وتمنيت أن لا أقع في مثل هذا الموقف ابدا
ولكن جو الاحتلال الذي نعيشه والحكم العسكري الغير معلن, يخلق لنا هذه المواقف دوما
تحيرت هل اسئله ان كان معه تصريح عمل واكون "مواطن صالح" خوفا من عقوبه نقل عمال من الضفه والقطاع بدون تصريح...عقوبه حدها الادنى سجن سته اشهر ودفع غرامه تقدر ب30 الفشيكل
والصراحه انا مش ناقصني مشاكل , ولكنني من ناحيه اخرى في طبيعتي عكس ذالك المواطن الصالح الذي تتمناه وتتبناه الدوله...

- معك تصريح؟ سالته رغما عني لانه من اكثر الاسئله اللتي تحمل لهجه الاحتلال
- لا والله لا ما معي تصريح

فأوهمت نفسي انه مش مستاهله انحبس 6 اشهر علشان عامل ممكن يكون كسلان وغير مهني اللي رح يوجع راسي ليتمم مهمته في العمل.. وخاصه انه العمل والعمال على قفى مين يشيل... وانا اعرف انه ليس هذا السبب الرئيسي لذلك


فنعذرت منه تعذرت كثيرا.. انتي بتعرف شو بيعملو باللي بيمنسك من غير تصريح... انا وانتي مننضر وطبعا انتي ما بتبقلها, فمعلش انتي مش رح تشتغل معانا اسف كتير ! يعني دوله اخت عرس شو بدنا نعمل. وطبعا اتكلم معه وانا لا اجرؤ ان انظر الى عينيه
فرد علي لا بسيطه مش مشكله .. يلا يعطيكو العافيه وخرج من السياره , ولم اعرف في اتجاه قد ذهب ..


بعد يومين..منتصف النهار اصوات العمال وضجيج الآتهم.. تلفون احد العمال يرن وهو شاب في التامنه عشره من عمره... يتكلم عبر الهاتف باللغه العبريه يبدو سعيدا من المكالمه وفقط سمعته يلقن عنوانه للفتاه عبر الهاتف , أتاني الشاب مبسوطا ويقول لي ...هدول من الشيروت ليؤمي (الخدمه الوطنيه) وشكله اشي منيح ومعني اسجل... قلت له مش رح اسمع منك ليش شكله اشي منيح بس اعرف أي اشي ممكن يخدم الدوله هو عمل حقير وندل وكل واحد بيخدم الدوله هو ندل..واستجابه لطلب القراء مش اكتب باقي المصطلحات الوطنيه والشعبيه اللي حكيتله اياه وبتوصف أي شخص بيخدم الدوله وبعدين يا زلمه انتو من عيله صفوريه قح يعني مش مناسب الكو... والخدمه الوطنيه ما بترجع صفوريه
واذا فكرت انك تعمل خدمه وطنيه اعرف انه كل ما اشوفك رح ابصق في نص وجهك يا عرص وما الك شغل هون
في اليوم التالي رن هاتف ذلك الشاب وقال لي هدول تبعون الشيروت ليؤمي !
- شو بدك تحكيلهن؟
- اسمع! طز فيكو وطز بهيك شيروت ما تتصلو كمان مره...
مهداه الى ناديا الخيلو

١١.٨.٠٧

كس اخت الساعه اللي اكتشفناكي فيها

نشرت الصحافه العالميه هذا الاسبوع انه توجد خريطه في مكتبه الكونجرس الامريكي وتظهر بها اجزاء من الاسكا (الولايات المتحده) الخريطه رسمها الرحاله الشهير ماركو بولو في القرن الثالث عشر أي قبل 200 عام من اكتشاف كولومبس الذي وصل الى الشواطئ الغربيه لامريكا معتقدا انه وصل الى اقصر طريق للهند.
وهناك روايات عديده عن ماركو بولو تقول انه لم يخرج من بيته بل كتب عن رحلاته حسب ما رواه له التجار العرب الذين كان يزرون الصين. ولو فعلا ان هذه الفرضيه صحيحه ولا يوجد أي دليل اخر يناقض ذلك فنكتشف ان العرب هم الذين اكتشفوا امريكا !
يعني على نفسها جنت براقش....والحلم الامريكي طلع عربي