٢٩.٩.٠٩

عربروزاك


جولدن براون نفى انه يتناول الادوية المضادة للاحباط! والتي حسب الاشاعات يتناولها براون لكي يتغلب على الضغوطات التي يتعرض لها في " عمله"...وبدكو الصراحة انا مصدقه للزلمة, يعني لشو الاحباط والضغط وهو رئيس حكومة بيج بن وكلشي فيها ماشي على التكة يعني يشوف الملوك والدكتاتوريين العرب والهموم اللي فوق روسهن ... وما في ولا واحد منهن بيعرف منظر حبة " البروزاك" ولا شو لون حبة " تسيبرلكس". بدون حسد طبعا وهاد مش بفضل دعوات الختياريات المعترات وقت زيارة الرايس لشي بلد باخر الدنيا... لا يا جماعة هاد كلة لانه دكاتترنا العرب ولا على بالهن
وشو يعني اذا مصر اصبحت بلد المليون فقير وسوريا بلد المليون عاطل عن العمل, والخليج العربي اكبر بيت دعارة في العالم, ومشاكل الكهربا والطائفية في لبنان, وانتو مش غشيمين شو بيصير في العالم العربي... مش قصدي اغم بالكو وافتح مواجع, فيعني لو في حدا لازم يوخد بروزاك فهن الرؤساء العرب مش غولدن براون ولا غيره! فازمة العراق والجنود البريطانيين في العراق مش رح تكون مقلقة لبراون اكثر من المالكي,او ظاهرة المهاجرين فب بريطانيا مش رح تكون اصعب على براون من ما هي على ميشال سليمان او على ابو كل قضية اللجوء محمود عباس...
فيعني حتى لو كانت هالاشاعات مزبوطة , صدقني مش محوجة خيا براون. واللي بيشوف مصيبة غيره بيتهون علية مصيبته, تعال تفرج علينا يا سبب مصايبنا وشوف كيف رح تخف

٢٨.٩.٠٩

بانت فضيحة العرب





صوت في داخلي دعاني افوت على موقع بانت وانا قلت لهالصوت خلص اخرس وكل خرا وهو عند وبيقولي الا تفوووت
المهم رديت عليه شوفوا شو بيقرا اللي بيرد على الصوت اللي جواته


شو هالمستوى الخرائي , الموضوع الرئيسي لليوم انه في وحدة باسها جوز صاحبتها... الموضوع قالقها فبتتوجه لبانت ... والله الصاراحة انا خفت تحبل المخلوقه من البوسة وتسمي الولد بانت, ولا الخبر العاجل , شي مخلوق محروق لقيوه في سخنين ...الصراحة انا نفسي اشوف المحررين والمراسلين والمعقبين تبعون بانت محروقين, ومش مهم في سخنين ولا ابصر وين...
بيكفي مسخرة عاد, يعني المواقع بانت وغيرها ما هي الا ارادة الشاباك في تغييب الوعي وتهشيم وتهميش الواقع.

٢٧.٩.٠٩

٢٥.٩.٠٩

وراحت منا اليونسكو... وبقينا قرايب

خسارة فاروق حسني في المنافسة على بطولة المديرة العام لليونسكو , هي فاصلة نصرللمضطهدين في الارض وفرحة فقراء اللهم لا شماتة, بيني وبينكو ما في متل هالساعة اللي بيكون فيها رئيس اليونسكو عربي ورئيس البنك الدولي عربي وامين عام هيئة الامم الابصر شو عربي... وسكرتير حلف ناتو عربي... ورئيس الفيفا عربي, ومدير ناسا عربي, ورئيس فيتسو العالمية عربي, رئيسة المنظمة العالمية لمصففي الشعر عربية..اشي بيرفع الراس والله, مثل الانتصاب الصباحي...بس انه (بس كبيرة فوق ما تتخيلو) المثل بيقول من لاخير فيه لاهله لا خير فيه...
فاروق حسنى وزير ثقافة روتانا المصرية , نجح في قيادة الثقافة المصرية والعربية الى الهاوية, في مصر القرن الواحد والعشرين, الكتب تصادر, دور النشر تغلق بالشمع الاحمر, قلم الرقابة يشطب الامل من القصة و القصيدة, انسي الحاج ممنوع في مصر, التعاون الثقافي المصري- السوري مرفوض في مصر, الفاروق يرى في الحجاب رجعية وفي ترميم الكنس اليهودية ازدهار وتنور! وكأنه في دين متنور اكثر من دين ودين رجعي وأخر آخر حلاوة.

فاروق حسني وزير ثقافة روتانا, بهدلنا في فرنسا, في مهرجان ادبي خصص دورته للادب المصري, وسي فاروق كان ضيف الشرف وللحظه هو ظن انه عندو شرف وكبرياء ورفض المشاركة بالمهرجان بحجة وجود الكاتب المصري صنع الله ابراهيم, الذي رفض استلام جائزة ملتقى القاهرة للابداع الروائي العربي الصادرة عن وزارة الثقافة المصرية احتجاجاً على تصرفات الحكومة المصرية التي ترتكب الجرائم بحق الشعب المصري وتستقبل سفراء اسرائيل وامريكا , صنع اللة يرفض ان يكون المثقف ورقة التين لهذة الانظمه, وطبعا ادارة المهرجان الادبي في فرنسا استقبلت صنع الله ابراهيم بحفاوة دون اي اعتبار لرئيس اليونسكو القادم انذاك.

والصراحة انه الله سترنا من فاروق حسني فحسب رؤيته اذا فاز فانه سيجعل " قارة كبيرة " او" دولة عظمى" - احزروا مين؟ - ان تسكن في دولة نامية وفقيرة كي تنقل اليها خبراتها... اي لاه يا شيخ !!!

فاروق حسني صاحب زلة اللسان الشهيرة " سأحرق كل الكتب العبريه في المكتبات المصرية" ... واللتي عدل عنها بمليون اعتذار في كل لوبي في اوروبا وامريكا... ولم يترك اي طيز يهوديه الا وقبلها قبلتين! حتى ذلك اليهودي المصري البسيط الذي قال له بما معناه علشان تخلي اليهود تحبك لازم رمم المقابر اليهوديه في الاسكندرية... وطبع لم يكتفي فاروق حسني بهذا بل وسيبني متحف للتراث اليهودي في مصر...لباقة فاروق حسني لم تنجيه من ازدواجية اليهود والاسرائيلين, فلم هناك هناك اي مكان ل" نحن لسنا ضد اليهود وانما ضد اعمل اسرائيل" اي لاه يا شيخ ...للمرة الثانية على اساس انه لعمل اسرائيل الوسخة بيخطط الها وبيقوم فيها عرب؟

فهكذا خسرنا اليونسكو...واصابع الاتهام موجهة نحو اليهود او الاسرئيلين, او الاثنين معا فلم يحدد لنا فاروق حسني هذا .. او انها موجه الى المسلمين ولربيما كان هناك تعاون بين اليهود والمسلمين واصابع اخرى موجهه الى الشيوعيون والمثقفون العلمانيين في العالم , الذين عاقبو فاروق على كل شيء

فصحيح انه فاروق خسر اليونسكو ولكنه ربح اصدقاء جدد قدامى... اليهود ابناء الجيرة والعمومة , اليهود/ الاسرائيلين. ( وصحتين على قلبه)

ملاحظة : قلبت الدنيا وانا ادور على فيلم رشيد مشهرواي "حيفا" اللي فيه محمد بكري داير بالشارع وبينادي يونسكو .. يونسكو



٢٤.٩.٠٩

كس امكوم


كس امكوم طال عهدكوم
كس امكوم خلص وقتكوم
احنا مش كورة للعبكوم
ولعلمكوم الملعب مش بيتكوم


٢٠.٩.٠٩

كل عام وانتم بالف خير قصراً

احنا بخير. هذا خلاصة الموقف, وبداية المرحلة! أطمئنكم اننا في الف خير وسلام والحال احسن حال, وطبعا انها اللحظة المناسبة لكل المتذمرين ان ياخدو نفس طويل, طويل جدا فلن نكون بأفضل من هذه اللحظات والايام السعيدة

غداً سيكبر ابن الجيران الوقح هو وامثاله, غداً سيخرج من السجن شباب جلجولية وأمثالهم, غدا سيقلق نومك "ابو الجار" وأمثاله ب 9 طلقت نارية بدون سبب ولأي سبب, غدا سيتسبب في موت سائق وراكبين اخرين سائق اخر سكران او متهور او كلاهما...

غدا سيلعنوا دين سيارتك ويمزعوا رب اعجالها لمجرد انك مفطر في رمضان, وليس بالضرورة ان تجهر بفطورك, وعلى الاغلب من سيفعل هذا بك هو الامثالهم اعلاه, وهو تماما بعيد عن الدين مثلك تماما... ولربما اكثر منك ..وعلى الاغلب يسب الرب ويكفر جهرا اكثر منك.

غدا سيقاتلك سائق هوندا سودا لمجرد انك تأخرت في المشي عند الضوء الاخضر. وغدا ستكون مضطهد ليس فقط لانك عربي بل لانك "مش ابن عيلة" . وان لم تكن اجيراً مسلوب الحقوق, فستكون مستقل وارباحك تدفعها " خاوا" لعائلات المافيا السعيدة. وطبعا كل هذا في ظل القانون , قانون الغاب, القوي ياكل الضعيف, وقوانين الفيزياء الاجتماعية بين الكبير والصغير. وطبعا كل هذا ولم ندخل الى المكان الذي تستظرفه فيك مؤسسات الدولة وتطلب منك ضريبة ولائك واخلاصك للدولة.

عزيزتي القارئة عزيزي القارئ استمتعوا في وقتكم قبل ان يسم بدنكم احد امثالهم, او ريثما تموتوا في رصاصة طائشة!

٨.٩.٠٩

منيفيست تحت الدووش

من تحت الدوش ومع تساقط مياه باردة نسبيا والصابون-بدون دموع- يغطي جسمي, افرك اصابع قدمي واطالب لبنان حكومة وشعباً بعد التنعيم سالفاً وآنفاً برسالة شكر وتقدير علنية وقنينة عطر ومزيل لرائحة العرق.فع بداية ازمة المياه في هذا الصيف قررت ان يقتصر حمّامي على سبع دقائق و12 دقيقة مع حلاقة ذقن , في المناسبات الوطنية 8 دقائق دون حلاقة طبعا! في الاعراس والاعياد وحفلات اعياد الميلاد والطهور8 دقائق! وهذا محبة وكرماً وغيرة على لبنان, فلو استمريت على حالي قبل الازمة ( 10 دقائق قبل وبعد المناسبات الوطنية مثلا حتى انه بمظاهرة سخنين اثناء مجزرة غزة استمر حمّامي ربع ساعة دون حلاقة ذقن) لأشتدت الازمة, مما قد يضطر اسرائيل الى احتلال لبنان ثانية طمعا في مصادر المياة, فحمّامي هو أضعف الايمان بحرية الشعب اللبناني. وطبعا جزء من تحضيرات الحمام واختيار لون الملابس الداخلية اذا قررت ان البسها في ذلك اليون هو ان أتفحص اذا تشكلت حكومة في لبنان, فطالما الحريري يلعب بالوقت وبالتيار الحر,تيار المياة يتقلص فوق رأسي وحتى هذة القطرات لم يشكل حكومة,(قال يعني على أساس انه أذا شكل حكومة سيكون للبيت رب يحميه) لن أورط لبنان في حرب بسبب حمامي او غسيل سيارتي التي لم اغسلها منذ 7/6/2009

فهذه دعوة لذوي الحس الانساني والوطني للوقوف تحت الدوش 7 دقائق تضامناً مع الشعب اللبناني.

٧.٩.٠٩

انتصار الرمال





ثلاثة ايام ما بين الرمل والماء في سيناء كانت كافية لأعود الى البيت ناسياً اي باسوورد لأي موقع استعمله بشكل يومي! نشكر اللة ما في عنا فيسبوك, افتراضياً مواطنتي في هذا العالم الافتراضي متعلقة بثمانية ارقام ما تحفظها حتى يفتح لك هذا العالم ذراعيه وقلبه. وطبعا تقنيا من الممكن حل المشكلة . لربما انه الصراع بين رمال الصحراء والكترونات المدينة, صراع بين شمع الخيمة واللافتات المضائة, بين جمل كهل و أوتوستراد بما حمل... والصراع هوعلى الانسان الذي لا يترك ما يجب ان يترك...يأبى للمدينه ان تصبح فاضلة كما يأبى للصحراء ان تتفاضل علينا بوحدتها . فنسياني للباسوورد والشعور بحبات الرمل تلتصق بكفات رجلي لربما انه نوك أوت صحراوي لمجرد اني دخلت هذا الحيز الرملي بكميرا ديجيتال او انها لعنه الشاطئ عندما تركت هاتفي النقال في على تلك التلة الرملية التي تظهر عند الجزر وسرعان ما تلبس وشاحا من ماء البحر كي لا تبدو غريبة داخل الازرق عند مد البحر. وكأن سينا تقول ارسم اثار قدمك حافية على الرمل, لا تترك لي اثار حذاء اشتريته من السوق الحرة...تعال واشرب من ذاك النبع...واترك مياه المدينه في جارورك... والا..