٣١.٥.٠٩

ملح جروح

   من المعروف ( واللي مش عارف يعرف) ان الملح يزيل المرار.. فمثلا اي نبتة لها طعم مر كالكسبرة على سبيل المثال ضعيها في وعاء ماء وملح وستخف حدة مرارتها... والسؤال اللي بيطرح نفسه  انه ليش ما منحط ملح.. ملح الارض على جرحنا المر ؟!

٣٠.٥.٠٩

حكمة الاسبوع

   
   الصابون لا يحمي المعفنين

٢٨.٥.٠٩

زبالتكم في الجاهلية , زبالتكم في الاسلام

  
    يوم الجمعه ظهرا, بعد الاستيقاظ بساعة ,ما بين فنجان النسكافية والقهوة الحلوة ( على الرغم اني اشربها بدون سكر) اسقي الحبق بعد أن آلمني خضاره ويناعته التي آلمها الجفاف والحر واهمالي لها في ذاك الاسبوع.... خرج المصلون من الجامع, الذي بجوار بيتي , ومن بين احاديثهم  زيارة البابا , وانفلونزا الخنازير, وباقي احوال الامة. ولكن ما لفت انتباهي هو حديث دار بين  شخصين , دار على مدى المسافة التي تحد بين بيتي والشارع , فقد قال احد الجيران فلنسميه ابو حازم  للجار الثاني ابو العبد من اجلكم...
 ابو حازم  : شو يا زلمة شفت مين اجا على الجامع؟
 ابو العبد : مين ؟ قصدك زايد؟
ابو حازم: اه ... سبحان الله يا زلمة كيف الدنيا , وين كان هاد الزلمة وكيف صار...
ابو العبد : هاد بيذكرني بالحديث خياركم في الجاهلية , خياركم الاسلام!
وأكد ابو حازم كلامه بقوله: اه واللة . قالها بثقة وجدارة...
... وزايد يا رفاق هاد كان تاجر مخدرات... مدمن مخدرات, سراق نصاب, ومن تيوس الحارة وعندة الحركتين تبعون النخوة اللي وين في فرح وترح بيشارك بشراهة, على اساس يحافظ على موقعة في الصف الاول كوجهة الحارة,  بس هالوجة ممكن ينقلب في زامور مش بمحلة يكلفك حياتك او 2000 شيكل تغيير عجال  السيارة بهديك الليلة, بإختصار هو من الناس اللي بتفوتهن ستي اللي يرحمها بخانة "كافينا شرهن".

فبيني وبين نفسي  انصدمت من الخيار,  يعني لا الجاهلية خسرت خيار ولا الاسلام كسب خيار...
فلا خير في زايد, لا في الجاهلية ولا في الاسلام. ان تكون سارق ونصاب لا يجعلك من خيرة الناس, ولا يدخلك في تعريفات الجدعنة  وبعدين وكأنة الاسلام ناقص عالم خيار عن هالزي!
 أضف الى ذلك يا ابو العبد ان الحديث بيقول "خيارهم في الجاهلية خيارهم في الاسلام اذا فقهوا"....واذا فقهوا هاي لحالها بدها باب اخر...



٢٦.٥.٠٩

اعتراف

 الباب الأخر يتبنى مقتل إخلاص وولاء وذلك لإنتهاكهم شرف العائلة.

٢٥.٥.٠٩

مواطنيها...

      انا محمد الصفوري , أقسم بتوراة بني إسرائيل أنني سأكون مواطن مخلص لدولة اسرائيل واحترم قوانين السير وسأسدد الضرائب وسأعلق صورة ميرا عوض في  الصالون.

   انا سليمة الجبيلي, وحياة رحمة ابوي بترابه رح أكون مخلصة لإسرائيل ورح أطبخ بس خبيزة  كشير.
  
   انا سليمان لدواي, اقسم بالله العظيم اني كنت عارف وسميت بنتي الكبيرة ولاء تيمناً بالولاء لدولة ليبرمان, وانا وكل العيلة رح نكون مخلصين للدولة , منشوفكو في بارك هيركون يوم عيد الاستقلال , مسموح يفوتوا عرب صح؟
 
  انا محمود ابو دقة  سموني محمود على أسم سيدي اللي استشهد مع الفدائية بال 71  سيدي استشهد من اجل الوطن وانا رح أكمل طريقه واقسم يمين الولاء لدولة اسرئيل .
 
  انا جميل خوري من إقرث , وحياة  العدرا رح أكون مخلص لأسرائيل  وبدعو كل اليهود يزورنا في مهرجان العودة " إقرث برعم شيلانو" . رح يكون في حراسة

 أنا نورة مجدلاوي , اصحابي بينادوني نوريت , وانتو كمان كئيلو بتغدروا...انا متخايفت إني أكون نئمانة لمدينة وكمان مكيغا با كمدينة يوديت ديموكغاتيت, وبتمنى السلام يحل في كل دول العالم زي ما حل علينا. وبدي ابعث تحية لأصحابي من الخدمة المدنية في  مستشفى نهاريا.
 
     انا مراد العبد, وحياة الله وحياة الجامع والانبيا وحياة حبي وحبك وحياة عيوني اللي انشاللة يوكلها الدود إذا بكزب وحياة السما وحياة امي وحياة بيضات ابوي وحياة الشرميط , وحياة نجلاء فتحي اني بحب اسرئيل وانه احنا ضد الارهاب ...(كم جرام  هدول؟) 
  
 أنا يعاد أقسم ب...

٢٢.٥.٠٩

you'ev got mail


أفحمتها

يعني اذا بحط كل الحكي بين قوسين رح تفهمي علي؟ إنة اكيد رح تفهمي علي؟
طيب خدي لكان !

١٩.٥.٠٩

هايدي هي الحرية

قلة من البشر الذي صادفتهم في حياتي.. يدّعون انهم احرار,  ابرزهم , كانوا ثلاثة, ذاك الغني الذي كان عبداً للعمل, وحريته كانت في ان يختار موعد ومكان غذاء العمل, او اي طعام يختار لعشاء العمل, او حريته في اختيار الموبايل ومسار الدفع... ومن معرفتي فيه كان هذا هو المسار الوحيد الذي كان له حرية الاختيار.

   الحر الثاني!
انا حر ومحداش اله عندي اشي.. ولا بدي من حدا اشي... هذه جملته المشهورة  بلبس شو بدي بحكي شو بدي بطلع بفوت وينتا ما بدي... بروح وين بدي...
وصديقنا هذا  محصورة حياته في 500 متر مربع  ووجبة كوكائين كل يوم!
 
  انا حرة !
تدخن رغم انها تكره التدخين, مكالمتها الحميمية  اخر الليل مع اكثرشخص كرهته يوماً...



١٣.٥.٠٩

سيندروم فاليري جيسكار ديستان

  
   الوقت عم ينتهي ..دد لاين وبعدني مش كاتب عن زيارة البابا!والصراحة ما اخبيش عليكوا...الليلة قليل من البيرة سطلتني... ومش غادر اكتب زي الناس .. بدو اخطاء مطبعية واملائيه.... فبكتفي بسماع الشيخ امام وهو يغني  فاليري جيسكار ديستان... اللي كتبها ابو النجوم عند زيارة الرئيس الفرنسي لمصر عام 1975.. في زيارته كانت روح الانفتاح والازدهار الاقتصادي.. او بالاحرى كانت دعوة للازدهار الاقتصادي... يلاي جماعة صيروا حضاريين .. انا جاي لعندكو ومغلب حالي... علشان تنضموا للرأسمالية او تدعموها بالاحرى...
واليوم بينديكتوس عامل نفس الشي .. جاي ليبث رسالة حب بين الاديان وبين  الفلسطينيين  والأسرائيلين...
 كيف بدو يصير في حب .. واسرائيل مش مصلييه على النبي...؟!
على كل حال زفت اسهب بالموضوع...وكمان واحد مستقل فكريا ضرب على الوتر...
 فبترككم نقرو مدوناتهم وتسمعوا الشيخ امام
فاليري جيسكار ديستان 
والست بتاعة كمان 
حيجيب الديب من ديله 
ويشبع كل جعان 
يا سلاملم يا جدعان 
ع الناس الجنتلمان 
داحنا حنتمنجة واصل 
وحتبقى العيشة جنان 
التليفزيون حيلون 
والجمعيات تتكون 
والعربيات حتمون 
بدل البنزين 
بارفان 
وحتحصل نهضة عظيمة
وحيبقى علينا القيمة 
فى المرسح او في السيما
او ف جنينة الحيوان 
وحتبقى الاشيا زلابية 
ولا حوجة لسوريا وليبيا 
وحنعمل وحده ارابيا 
مع لندن والفاتيكان 
والفقرا حياكلوا بطاطا 
وحيمشوا بكل الاطة 
وبدال ما يسموا شلاطة 
حيسموا عيالهم 
جان 
واد بفضل صديكي
ديستان الرومانتيكي 
ولا حدش فيكو شريكي
فى المسكن 
والدكان


٤.٥.٠٩

big fashion fake

جوله في المجمع  التجاري الجديد الذي اقيم في الناصرة " big fashion"  لاحظت انه ما يقارب 45% على الاقل من العاملين في المتاجر هم من الاسرائيليين ! على الرغم من تحفظي من ثقافة المجمعات التجارية ولكنني في بداية الامر ارتحت للموضوع على اساس ان المكان سيشغل الالاف من العرب سكان المنطقة ولكنني انصدمت من نسبة العمال الاسرائيليين بينهم!
على الرغم انني ضد التشغيل على اساس العنصر والجندر والدين ولكن كان من المفروض ان يكون هذا المكان رد على المصالح التجارية التي لا تشغل عمال عرب على اساس عنصري.

كان من المفروض من هذا المكان ان ينعش سكان المنطقة اقتصاديا  لا ان يستغلهم كمستهلكين . فم المفروض من بلديه الناصرة ان تشترط على متجر ان يشغل على الاقل 70% من العاملين من سكان الناصرة وبالمقابل يحصل على تسهيلات في ضريبة الارنونا وسهم المياة .
هكذا يجب ان تعمل بلدية الكرامة !

٣.٥.٠٩

كرتونة الثوري

          
          فتح باب المدخل , اطفاله في الصالون يشاهدون التلفزيون, إمرأته خرجت من المطبخ فور شعورها بعودته  إتكأت على الباب  تنتظر ان يتكلم, ان يمسي عليهم  ان يحضن الاطفال ويقبلها, تنتظر ان يعطي تفسير لغيابه  الطويل  اليوم , لماذا هاتفه  مغلق طوال النهار, لماذا لم يذهب العمل  كما قال لها زملائه حين سألتهم عنه. 
يخرج من جيبه محارم ورقية ويمسح العرق عن وجهه الذي يتصبب عرقاً واحمراراً, احمرار يميل الى الغضب.
- اقلقتني عليك حبيبي!
وكأنه لم يسمعها.. يتامل جدران البيت,الصور, المكتبة , الاطفال وزوجته  ويخرج بسرعة...
- سعيد, سعيد وين رايح استنى ,سعيد...
تذهب مسرعة الى المدخل ولكنه اختفى وكأن الدرج قد ابتلعه, فتدخل الى البيت, طفليها ,أمل ومحمود  يقفا على المدخل يحاولوا ان يفهموا ماذا يحدث
- وينه بابا؟ 
تركع على ركبتها وتضمهما اليها  , وتاخذ بهما الى النافذة علها  تراه... وفعلا تراه, من شباكها في الطابق الثالث رأته يتناول صندوقين من الكرتون من المتجر الذي في العمارة المقابلة ويدخل بهما الى البيت...
 لم  تمر اربع دقائق  كما عودها دائما من مدخل العمارة الى مدخل البيت ولكن هذة المرة دخل في الدقيقة الثانية ومباشرة  توجه الى المكتبه
- بابا شو جبتلنا؟
- سعيد شو السيرة؟
سعيد لم يدرك الاسئله والاصوات.
وبدأ يتأمل الكتب...تناول من المكتبة كتاب لينين , الدولة والثورة ووضعه في الكرتونة والحقه بكتب غسان كنفاني  وتروتسكي... القرى المهجرة, ذهب الى التلفزيون وتناول من علية تمثال خشبي لحنظلة!
 وتوجه الى الحائط المقابل واراد ان ينتزع خارطة فلسطين من على الحائط , فوضعت زوجته كفها على الخريطة  مانعه منه ان يستهم في فعلته!
- احكي معي شو السيرة شو مالك .. شو صايرلك ؟ 
- كنت بتحقيق عند" الشاباك" أجابها  وانتزع الخريطة ووضعها في كرتونة.