١٧.٢.١٠

الاسلام هو الحل

اكثر ما اكرهه على الصبح هو الحكي فأحب ان أبدأ يومي على رواق دون نكد وتنكيد وكذب , نميمة او هبل... وقد عانيت كثيرا من هذه المصيبة في طريقي الى العمل صباحأ اى ان وجدت الحل صدفة, 5 عمال في سيارة واحدة يتضحكون يتذمرون في ان واحد داخل السيارة وفي خارجها عني وجع راس من العيار الثقيل ولا كان عنا طاحون ولا كل اغاني فيروز ولا حتي هي ذاتها عادت تسعفني فبدأت اقلب الراديو على اليمين والشمال لعلي اسمع ما يسر البال والاعصاب... فكلما وقعت على محطة تبث القران , يكون هدوء تام في في السيارة... وما ان امد يدي على الراديو لكي اغير محطة اعود على اجواء السوق... فزبطت التجربة. فصرت كل يوم صباحا اسمع القران واكسب سكوت رفاقي وكل من يطلب ان يغير المحطة اطلب منه يستغفر اللة على فعلته ...

١٦.٢.١٠

سكس , سلطة وكمين

5/10/61 ن.
قال, كمين... قال.. وعلى مين يا كمين..؟! انه الزلمة يعني كان ماشي بأمان الله وبشكل فجائي تفركش بشرموطة!؟ وزحلق عليها؟! مش علينا يا حسيني.
يعني كنت متوقع انه الحسيني يكون عندة بيض ويطلع يقول يا جماعة كل اللي شفتوه هذا ولا اشي...فمرة كان ولد مع ابوه في القصبة بنابلس ,الولد شاف حمار الزبال وكان تبعه واقف ( تبعه تتبع للحمار) فبيسأل ابوه يابا شو هاد ؟ بيحكيلو الابو بلهجة ما بين رجلين, هاد زب! فرد عليه الولد بس امي حكتلي المرة اللي نفدت انه هاد ولا اشي...رد عليه ابوه بلهجة ما بين رجلين وبثقة اكبر... بالنسبة لأمك هاد ولا اشي!
وهكذا نحن بالسلطة ما قد تروه وتسمعوه منا وعنا قد يكون بالنسبة لكم زوبعة ولكن بالنسبة لنا ولا اشي...
فيعني ما في حاجة نكبر الموضوع اكثر من اللازم وان كان من كل بد التكبير فلنكبر ونطول اشي تاني...والمخفي اعظم ونحن اعتدنا ان نعظم المخفيين والمختفين...