٢٥.١.١١

شعب الجالانت

رئيس الأركان الاسرائيلي القادم , جالانت, يواجهه اليوم أشد الأزمات التي يمكن أن يواجهها الانسان, أزمة السحر والساحر, أزمة تربية , أزمة فقدان الحضن الدافئ.
منذ نعومة اظافره تعلم وتربي جالانت ان يحتل , ان يستولي على الاراضي... ومنذ دخوله البزة العسكرية تعلم ان يكون جندياَ جيد... يسمع الكلام وينفذ الأوامر على أكمل وجه, وبالطبع كان جالانت اكثر من جيد .. كان ممتاز.. قتل أكثر .. نهب اكثر أحتل مساحات اوسع...
وحصل على الاوسمة والدرجات وترقى كل اثنين وخميس بجدارة دم الابرياء...

واليوم عندما يحتل جالانت 15 دونم امام بيته , تقوم القيامة...شو هالدولة؟ الزلمة حاول بكل بساطة تنفيذ كل تعلمه من المؤسسة الاسرائيلية في بيته على طريقة" إفعل بنفسك" . فهو لم يتوقع من دولة تهدم بيوت العرب ولا تعطيهم تراخيص البناء, أن تسأله يوما ماذا فعلت؟... اين تراخبي البناء؟

هناك تعليقان (٢):

غير معرف يقول...

لقد كنت أعني إلى آخر عن شيء مثل هذا على صفحة الويب الخاصة بي وكنت أعطاني فكرة. هتاف.

غير معرف يقول...

وأخيرا ، حصلت على ما كنت أبحث عنه! أنا بالتأكيد تتمتع كل قليلا من ذلك. سعيد أنا تعثرت في هذه المادة! ابتسامة لقد قمت بحفظها للتحقق من الاشياء الجديدة التي ترسلها.